مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979 وتعمل حالياً تحت إشراف المجلس الأعلى للصحة. تشمل مرافق الرعاية الصحية التي تديرها المؤسسة ستة مستشفيات متخصصة هي: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء ، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور ، ومستشفى القلب ، إضافة الى خدمات إسعاف طبي شاملة.

وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاًً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة.

تتطلع مؤسسة حمد الطبية الى تحقيق رؤيتها في أن تصبح مركزاً عالمياً متميزاً في تقديم خدمات الرعاية الصحية، وتفخر المؤسسة بتقديمها رعاية صحية عالية الجودة وبتكلفة مالية مناسبة لكافة المرضى، بصرف النظر عن جنسياتهم، وذلك بما يتماشى مع التزام دولة قطر بشعار :"الصحة للجميع". ولتحقيق هذا الهدف عملت المؤسسة على تطبيق سياسة طموحة للتطوير المستمر لكافة أنظمتها الإدارية وبروتوكولات رعاية المرضى في مرافقها.

ترتكز فلسفة مؤسسة حمد الطبية إلى ثلاث دعائم رئيسية يتضمنها شعار المؤسسة الجديد وهي : الصحة، والتعليم، والبحوث، حيث يرمز الشعار في مضمونه الى إلتزام المؤسسة بتقديم خدمات رعاية صحية عالية الجودة ، وبتدريب وتعليم الكوادر المهنية الطبية، والبحوث التي ترمي الى تطوير الطب المبني على البراهين. لقد كان لمؤسسة حمد الطبية السبق في أن تكون أول مؤسسة تحصل مستشفياتها بصورة متزامنة على إعتراف من قبل الهيئة الدولية المشتركة كمرافق رعاية صحية ذات معايير عالمية، كما كانت مؤسسة حمد الطبية أول مؤسسة في المنطقة تحصل على إعتراف الهيئة الدولية المشتركة بخدمات الرعاية الصحية المنزلية التي تقدمها المؤسسة.